حَوْلِيَّاتُ صَاحِبِ الأشْجَارِ

"نحتاج وقتا طويلا لننطق أي شيء بالإنتية القديمة، لذا فنحن لا نقول ما لا يستحق وقته"

غربية

"قبيلة غربية"

أثناء اكتشافي لآخرين يحملون اسم غربية من غزة، ومن الخليل والقدس، وحكايات عن أولياء مغاربة وجدود لنا من إشبيلية، لفت محمد انتباهي وانتباه أخي إلى مدونة سامي بن غربية. كتبت لسامي من فوري، ووصلني الرد:
أنا يا أخي كما تعلم تونسي من مدينة بنزرت الواقعة في أقصى الشمال التونسي، مدينة بحرية جميلة جدا. تعتبر عائلة بن غربية أو بالغربية من أعرق العائلات في مدينة بنزرت و بالتحديد من حي القصيبة ، بكسر الصاد. و هو الحي الشهير الذي يحيط بالميناء القديم لمدينة بنزرت. أنا الآن لاجئ سياسي بهولندا بعد أن فررت من تونس سنة 1998. أنشط مند 5 أعوام على الأنترنت و أدير مع ثلة من أصدقائي موقعين تونسيين معارضين للنظام التونسي.
يزي: مظاهرة إلكترونيةيزي: مظاهرة إلكترونية الموقعان هما نواة، ويزي (كفاية باللهجة التونسية). يزي هي مظاهرة إلكترونية تنادي "بن علي فُك!"؛ أطلقت مع القمة العالمية لمجتمع المعلومات في أكتوبر الماضي، ومنعت في تونس بعد إطلاقها بثماني عشرة ساعة، وهو طبقا لسامي، رقم قياسي جاءت معه تغطية إعلامية واسعة. يشرف سامي أيضا على مدونة الجمعية التونسية للنهوض والدفاع عن فضاء شبكة المعلومات.
لعلك لن تجد الرابط إلى مدونتي على تجمع المدونات التونسية :-) فأنا من المغضوب عليهم. تجمع المدونات التونسية رفض إدراج المدونات المعارضة لبن علي كمدونتي و مدونة القاضي مختار اليحياوي. لقد كتبت مؤخرا نصا نقدت فيه توجههم هذا و سأكتب في المستقبل القريب نصا آخر أطلب فيه اللجوء السياسي لمدونتي داخل تجمع المدونات العربية الأخرى.
سامي بن غربيةسامي بن غربية أخطأت سامية مرة في كتابة اسمي، فإذا بها تتلقى ردا من رالف غربية، بدلا مني.

حق العودة

بهجت أبو غربيةبهجت أبو غربية لا زلت أذكر الاسم الكامل لصديقي السوري الأصهب ابن الصوفية ونحن في الثامنة من العمر: محمد وَرَع بن عبد الحميد بن عبد القادر بن صالح بن الشيخ حسن بن الشيخ حسين بن جمال الدين أغا تاتاري--أصر دائما أنها: "كانت طاطاري فجعلوها تاتاري". لم أكن أعرف اسم سلفي السابع، أو السادس، أو حتى الرابع. انتظرت شتائا وربيعا وصيفا حتى نعود إلى مصر في العطلة لأسأل جدتي. لا أعرف إلى اليوم اسم جدي السابع، وأي نوع من الناس كانوا جدودي ومن أين أتى صاحب اسم العائلة: البعض يقول من فلسطين. زادت حيرتي عندما عرفت أن حتى اسم العائلة قد اختصر في القرن الماضي. ولد بهجت عليان أبو غربية في خان يونس عام 1916، قبل مولد جدي حسين غربية ببضعة أشهر، وأمضى معظم حياته في القدس حيث تكسب من العمل معلما، وصحافيا، وناشرا، وبذل في العمل مناضلا ما دعا أن يعرف اليوم "بشيخ المناضلين الفلسطينيين". شارك في انتفاضة فلسطين 1933، وفي ثورة 1936-1939، وفي حرب 1947-1948 كقائد في "جيش الجهاد المقدس"، وخاض معركة القسطل حيث استشهد عبد القادر الحسيني، وجرح واعتقل مرات عديدة. انضم إلى حزب البعث العربي الاشتراكي في الأردن عام 1948، وشارك في تأسيس فرع الحزب في رام الله 1952، وأصبح عضوا في القيادة القطرية الأردنية 1949-1959، ثم اختفى لعامين ضمن القيادة القطرية السرية للحزب. هو عضو في المجلس الوطني الفلسطيني والمجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية منذ تأسيسها إلى 1991 حين استقال اعتراضا على اعتراف المنظمة بالقرار 242، ومن وقتها، صار يشدد على عدم جدوى المفاوضات، ويشجع المقاومة العربية بكل صورها، بدءا من خارج فلسطين. الاستعمار الصهيوني، في نظر أبو غربية، مشكلة بدأت منذ مئة عام، وسيحلها الازدياد الطبيعي للسكان في غضون مئة عام أخرى، أي ذات الوقت الذي عاشه الاستعمار الصليبي منذ قرون. لم يكن أبو غربية يتوقع أن يتراجع الانتداب البريطاني بعد ثورة 1936-1939. في نظره، المستقبل العربي يبعث على التفاؤل والأمل. مازحت سامية يوما قائلا أنه قد يتعين علينا التقدم للحصول على الجنسية الفلسطينية، نحن وكل عربي له جد عبر في المكان، فأمها ولدت في حيفا، وجدودي هبطوا من فلسطين. مزاحنا لا يخلو من الجد، وجدنا لم يخل من الابتسام. ردت علي أنني أحلم، وأنه ممنوع على من ولدوا في الأرض أنفسهم.
Syndicate content