حَوْلِيَّاتُ صَاحِبِ الأشْجَارِ

"نحتاج وقتا طويلا لننطق أي شيء بالإنتية القديمة، لذا فنحن لا نقول ما لا يستحق وقته"

البحرية الفرنسية تفشل في مواجهة الفعل المباشر غير العنيف

تحاول البحرية الفرنسية منذ نهاية التسعينيات التخلص من حاملة طائراتها كليمنصو. تزن الحاملة–التي أنزلت إلى الماء أواخر 1957، والتي شاركت في حروب عدة منها الحرب الأهلية اللبنانية، وحربي الخليج الأولى والثانية باعتبارها واحدة من أكبر القطع البحرية الفرنسية–فارغة ما يزيد على الأربعة والعشرين ألف طن، واستخدم في بنائها مئات الأطنان من الأسبستوس كمانع للحريق، بالإضافة إلى مواد عضوية كثنائي الفينيل عديد الكلور، ومعادن ثقيلة كالرصاص والزئبق. يعرف العلم منذ القرن التاسع عشر أن غبار الأسبستوس الدقيق يسبب عند استنشاقه أضرارا متنوعة تصل إلى سرطان الرئة، إلا أنه ظل يستخدم في الإنشائات حتى منع تدريجيا في البلاد المتقدمة في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي. تقارب تكلفة إزالة الأسبستوس وباقي المواد خطرة من كليمنصو سعر الإثني والعشرين ألف طن خردة الصلب التي تكونها. لذا، فالحل الأكثر كفاءة اقتصاديا في وجة نظر فرنسا هو تصديرها إلى دولة غير أوربية ليعمل سكانها الفقراء على تفكيك السفن بعد دفعها بقوة فوق الشاطئ. في العام 2001 فشلت فرنسا في تحويل كليمنصو إلى “شعب اصطناعي” في المتوسط عندما أوضحت السلطات البيئية أن الأسبستوس مضر جدا بالأحياء المائية. في العام 2003 فشلت جهود تصدير الحاملة إلى تركيا، كما فشلت محاولات لإزالة الأسبستوس الظاهر لارتفاع التكاليف. رفضت اليونان أيضا استقبال الحاملة في طريقها إلى بنجلاديش، وأعادتها البحرية اليونانية بالقوة إلى فرنسا. بالرغم من جهود حركة مقاومة الأسبستوس القوية في فرنسا، حكمت محكمة فرنسية مؤخرا أن الحاملة الخردة بلا محركات، باعتبارها “موادا حربية”، لا تنطبق عليها اتفاقية بازل التي تنظم حركة المواد الخطرة، والتي وقفت لعبت الدول الأفريقية بقيادة مصر دورا كبيرا في صياغتها. تجرب فرنسا هذه المرة تصدير كليمنصو إلى أنلانج في الهند، حيث أكبر مقبرة سفن في العالم، بالرغم من أن المحكمة العليا الهندية إلى الآن لا تزال نتظر في الأمر وسط رفض شعي كبير، وبالرغم من أن الاتفاقية تنص على التزام كل الأطراف باعتبار المواد خطرة إن رأى طرف واحد (دولة المصدر، أو دولة المستورد، أو دولة المرور كمصر) أنها كذلك. صعد متطوع فرنسي من جرينبيس اسمه سباستيان الشهر الماضي إلى صاري الحاملة في تولون ليمنعها من الإبحار إلى الهند، ثم صعد ثانية على نفس الصاري من قارب في وسط البحر هذه المرة منذ يومين مضيا، ومعه دنماركي آخر هذه المرة، إلا أنهم فقدوا أثناء صعودهم بعض الطعام والماء الذي حملوه معهم أثناء مطاردة القوات الخاصة الفرنسية لهما. تحرس كليمنصو التي تسحبها قاطرة لخلوها من المحركات وحدة بحرية مقاتلة فرنسية أخرى. عملية جرينبيس في تولون بمساعدة من مدير حملة السموم في جرينبيس–وهو شخص عظيم الحماس يعمل مع جرينبيس منذ واحد وعشرين عاما، منها خمسة أمضاها مطاردا هذه الحاملة–، أصر جهاز شئون البيئة المصري على تطبيق القانون مانعا كليمنصو من المرور في قناة السويس باعتبارها موادا خطرة. بعد اتجاهها نحو ميناء حيفا شرقا وعودتها إلى أمام الساحل المصري بخمسين ميلا بحريا، لا تزال الحاملة وحراستها وقارب جرينبيس المرافق في البحر المتوسط. سلم الناشطان نفسيهما مؤخرا بعد ليلتين أمضياهما في البحر المفتوح على ارتفاع 62 مترا على الصاري، تخلتها أربع زيارات عدائية للقوات الخاصة الفرنسية أثناء الليل. بمساعدة جرينبيس، تتكون الآن حركة من دول البحر المتوسط ترفض استقبال كليمنصو في موائنها، حتى لا يصبح أمامها إلا العودة إلى فرنسا. تشكل هذه القضية سابقة لمصر تدفع الأساطيل البحرية لمعالجة نفاياتها بدلا من تصديرها. تدعوك جرينبيس أن تكتب إلى رئيس الوزراء الفرنسي معبرا عن موقفك.

الترجمة

الترجمة الفورية 100% ;-)

[...] [...] Amr writes about

[...] [...] Amr writes about the decommissioned french aircraft carrier waiting to
pass through the Suez canal. In its way to be taken apart in Indian scrap yards.
Egyptian Environmental affairs Agency listened to activists and now considers the
ship hazardous waste and illegal. [...] [...]

بعد ما سمعت منك

بعد ما سمعت منك عن تعاون هيئة قناة السويس وعدم سماحها للمركب أن تعبر، قرأت في شريط الأخبار على الجزيرة أن الحكومة المصرية سمحت لها بالعبور. على خيرة الله

الخبر

عمرو غربية's picture

أمر شيراك بعودة

أمر شيراك بعودة كليمنصو إلى المياه الإقليمية الفرنسية في انتطار قرار نهائي بشأن مصيرها. صدر الأمر بعد قرار مجلس الدولة (المحكمة الإدارية العليا في فرنسا) والمحكمة العليا في الهند بعدم قانونية تصدير واستيراد ما تبقى من هيكل السفينة لمخالفة قوانين الاتحاد الأوربي والهند.

السابقة القضائية في هذه الحالة لها تأثير أكبر على صناعة تفكيك السفن عالميا--فرنسا وحدها تخرد 55 سفينة سنويا.

كيف أكتب للرئيس

كيف أكتب للرئيس الفرنسي وأنا غيرقادر للكتابة للفرعون المصري مبارك شيراك يحب فرنسا وفرنسا تحب شيراك ولذلك شيراك يحافظ علي صحة وأرواح شعب فرنسا ومبارك يكره شعب مصر وشعب مصر يكره مبارك ولذلك لايحافظ علي صحة وأرواح شعب مصروهذه أبيات شعر عن قتلي مبارك من المصريين شهداء العباررة كتبها أحد ضحايا نظام مبارك ::قدماي علي المركب تركل
وجه المنتفع المتشكل
ذاك المخنوق من الرجفة
يقتات علي كف الرعشة
قد يشرب منك وقد يأكل
لو أنك ما كنت وحيدا في هذا البحر
لو أنك أو غيرك في ثمن ربابة
تدخل في سفن المنشقين علي طابا
جسدي في البحر تقاتله
أزمنة الظلم الأبدية
أسماك القرش تحاصرني
وأنا في قفصي متهم بالعته وكل السطحية
وطني ياأرخص من كفني
ياحقل يحمل ذاكرتي
وجميع جميع نباتاتي
ياكل فصول حكاياتي
ياريفي الأخضر يامدني
يافرحا يسكن آهاتي
سلمت إلي الغرق قلوبا
وقعت في الكف المحظورة
لم تعرف للأزمة معني
لم تعرف حل الفزورة
وأنا في أملي منتبه
مازلت أدافع عن نفسي
كل الأسماك المأجورة
تنطلق علي شفتي صرخة
وتعود لتدفن مذعورة
من أطلق هذا السهم علي
من سمم حلمي في شفتي
من فصل الجسد عن الرأس
نثر الأجزاء المبتورة
من جلس بوجه المقصورة؟!!!!
لكأن لديه أسانيدي
حججي وقميصي يحمله
بدم مكذوب لاينكر
في يد معاوية الأكبر
في يد معاوية الأصغر
ما بين الحاكم والمحكوم
خيط ما أجبن أن يخسر
في نوحي أو في تغريدي
وصياح الموتي تقابلها
صيحات الهدف المنشود
الهجمة أضحت مرتدة
وأنا بقواي المنهدة
ما زلت أردد ترديدي
وطني ياكوكب أحزاني
ياكرة الشمس الثلجية
تركلها قدم السلطان
تركلها القدم الغجرية
كفي من قدم لي موتي
فلأني لم أهتم قديما
حين ارتفع سعر السكر سعرالزيت
ولأني لم أهتم قديما بالملهاة
ولأني لم أعرف يوما حجم المأساة
ولأني لم أهتم بمن في السجن يموت
ومن في القطر يموت
ومن في البيت يموت
ومن قد تاه
نحتت أظفارك خارطتي
والدور علي موتي آتي
ولغيري حتما قد يأتي
الهدف الأول في رأسي
والهدف الثاني في يأسي
والهدف الثالث في نفسي
والرابع آت من حرصي
أن أمشي جانب جدراني
وأنا في واقع خارطتي
في قبة أحزاني أمشي
ستقوم الدنيا ولاتقعد
وسيسأل عن دمي السادة
ويبرأ كل المتهمون
كما العادة
وتجرم أسماك القرش!!!
شعر::::سليمان الزهيريلعبارة

فرنسا والهند

فرنسا والهند دولتان ذاتا سيادة الحاكم فيهما أتي بالإنتخاب الحر ولم يأتي بالتزوير ولا بالبلطجة وأعمال القتل والإرهاب وشراء أصوات الفقراء والمعدمين الذين هم علي أتم الإستعداد للكفر باالله قبل الكفر بالأوطان نظير دراهم معدودة وهذا من صنيعة الإستبداد والفساد السياسي المطلق الأتي من السلطة المطلقة الكافرة بالأوطان والشعوب ففرنسا أرادت التخلص من حاملة الطائرات المصيبةبالنسبة للشعب والحكومة الفرنسية .الي أين الي الهند مرورا بمصر المتعوسة بحاكمها صاحب السلطة المطلقة وصاحب الفساد المطلق ولأن الهند حاكمها وحكومتها أتيا بالإنتخاب وليسا بالإغتصاب لم تجرؤ فرنسا علي أن تبحر سفينتها داخل المياه الإقليمية الهندية علي عكس الأمر في مصر المنحوسة بحاكمها المستبد الغاصب سارق الحكم ومزور الإنتخابات وهاتك عرض الوطن الذي هو مصر لاعب نفس الدور مع ايران بنفس العبارات التي قررها في مأساة العراق نحن لانريد حرب وعلي ايران أن تنكفئ علي بطنها للأمريكان وتطيع أوامر دول الإتحاد الأوروبي لأن النتيجة سوف تكون وخيمة علي أيران وعلي المنطق وماعلينا والمهم أنه لوكان الفرعون المصري منتخب من الشعب ماجرؤت كليمنصو علي مجرد التفكير في العبور من القناة ولوكان منتخبا ماجرؤت حاملات الطائرات الأمريكية والغربية علي المرور من قناة السويس لضرب العراق بل هي طبائع الإستبداد والظلم والفساد.... وماالحل إذا؟؟؟!!!
يرحمنا ويلعنهم الله...... محمود الزهيري

من الواجب علي

من الواجب علي كل مصري يحب مصر ويريد لها العزة والكرامة بين الشعوب والأمم أن يبحث عن أمور من شأنها إنهاء عصر مبارك وأعتقد أن من بين هذه الأمورالتي تستحق النقاش :
1_كيفيةإنهاء حكم مبارك سلميا دون فاتورة دم
2_هل عن طرق التظاهر السلمي بأكبرعدد من المتظاهرين المصريين القادرين علي دفع فاتورة السجن والإعتقال؟
3_ هل عن طرق العصيان السياسي للحكومة المركزية والإدارات التابعة لهاعلي مستوي الجمهورية؟
4_ هل عن طريق العصيان المدني الجامع؟
أظن هذا هو المهم الأن في مثل هذة الظروف السيئة التي تمر بها مصر المنهوبة من الفرعون الأكبر مبارك وإبنه الفرعون الأصغر جمال وباقي عصابة حكومة مصر بحزبها العميل الخائن .. فهل يمكن أن نفتح الباب لمناقشة ذلك الأمر.. أنتظر الرد والمشاركة... محمود الزهيري

عمرو غربية's picture

أسئلتك في محلها

أسئلتك في محلها يا محمود. قد يكون من المفيد أن نتعلم بعض الشيء من نشاط كهذا الذي قامت به السلام الأخضر حول كلمنصو، وهو جزء من حملة أكبر تستمر منذ عقدين على التقريب. التظاهر، والعصيان المدني، وعدم التعاون، بل وإرسال الرسائل كلها أساليب اتبعت في حملة مهذه، وكان من تأثيرها أن أدرك أحد ضباط العسكرية الفرنسية مسئوليته في رفض التعاون لإحداث ظلم كهذا--أي إرسال كلمنصو إلى الهند.

رفض ضابط الجيش السماح للقوات الخاصة بالصعود إلى صاري حاملة الطائرات الذي تسلقه ناشطا السلام الأخضر بحجة أن الصاري لا يتحمل وزنا أكثر من ذلك، وبالتالي سمح باستمرار الناشطان وورائهما السلام الأخضر والإعلام في الضغط على البحرية الفرنسية، وفي غضون ذلك، لم يعرض نفسه أو وظيفته للخطر. هذا في رأيي هو نوع من العصيان الواجب على المصريين اليوم: رفض التعاون.