حَوْلِيَّاتُ صَاحِبِ الأشْجَارِ

"نحتاج وقتا طويلا لننطق أي شيء بالإنتية القديمة، لذا فنحن لا نقول ما لا يستحق وقته"

اعتقال مدون مصري

بدأ المدونون المصريون منذ ما يزيد عن العام في تغطية أخبار حركة المعارضة الجديدة في مصر، وتحولوا بقدرتهم السريعة على النشر بدون قيود المساحة، والتوقيت، والحرية التي تفرض على الصحف من العرض والتعليق على أخبار الصحف إلى مصدر للخبر والتحليل بما تنقله الصحافة القومية والمعارضة والقنوات الفضائية عنهم من أنباء وصور، وتعرضوا أثناء اشتراكهم في الاحتجاجات السلمية في أحياء القاهرة إلى الضرب والسرقة، الأمر الذي كان رد فعلهم عليه هو تنظيم المزيد من الاحتجاجات، والدعوة إلى صحافة شعبية نحكي فيها أخبارنا لأنفسنا، والانضمام الرسمي إلى حركات، وتنظيمات، وأحزاب الطيف السياسي المصري، والمشاركة في مراقبة الانتخابات الرئاسية الأخيرة، وغيرها من أحداث. بينما تتحول المدونات حاليا إلى أداة يستخدمها الناشطون في مصر من حركات التغيير إلى مرشحي الانتخابات التشريعية القادمة، يتعرض إلى تحديد حرياته في التعبير والحركة بالاعتقال. عبد الكريم نبيل سليمان طالب مصري له من العمر 21 سنة. يدرس القانون بجامعة الأزهر فرع دمنهور، وهو ناشط في مجال حقوق المرأة، ومراسل لموقع الأقباط متحدون، بالإضافة إلى كتاباته في موقع الحوار المتمدن، فهو ينشر في مدونته. زار ثلاثة من المدونين المصريين عائلة عبد الكريم، الذين أرجعوا سبب اعتقاله إلى آراءه، وإن لم يستطيعوا تحديد إن كانت لمدونته صلة مباشرة بالاعتقال. طبقا لأخيه، فإن لعبد الكريم علاقات متوترة مع جماعات السلفيين في حي محرم بك بالإسكندرية حيث يسكن، ومن المحتمل أن يكون للسلفين صلة ببلاغ أدى إلى اعتقاله. الآن هو الوقت الذي يحتاج فيه عبد الكريم، والمدونون، وكل المستفيدين من حرية التعبير والمدافعين عنها إلى تحرك واسع للإفراج عنه. عبد الكريم، مرة أخرى، طالب في الواحدة والعشرين؛ غير نقابي؛ يعيش في بلد حرية الرأي فيه يكفلها الدستور. أطلقوا سراح المدون المصري عبد الكريم

بالرغم من ان

بالرغم من ان التعليقات التي كتبها عن الاسلام كانت في منتهي السذاجة واللا موضوعية ويسهل علي الكثير ان يكرهوه فور ان ينتهوا من قراءة بضع اسطر

وعلي الرغم من ضيقي من ان هذا المدون بالذات يكون نموذجا " للمدون " الحر, خاصة وانه لا يمثل الا نفسه وقليل ممن يفكرون مثله

فالحكومة الان اعطته لقب " شهيد " بغباءها اللا معتاد ...واتمني من كل قلبي الا يكون كريم ناطقا رسميا باسم الحرية وحرية التدوين فيما بعد خاصة وان كراهيته للاسلام ستسبب ربط ما بين كراهية الاسلام والتدوين بشكل عام
وهذا سيجر علي الكل- اي جميع المدونين - وصمة " الكفر"...والتي سيستغلها الكثيرون من اجل وصمنا جميعا بأننا اعداء الدين ويتم عزلنا عن المجتمع المصري بالكلية

لذا...انا اؤيد الدفاع عنه بكل وسيلة ممكنة مع الاعلان الواضح ان اراؤه تمثل نفسه....وانه لا يمثل حركة التدوين
فلنبدأ اذن
حملة جديدة للدفاع عن الشخص الذي ربما اكثر المدونين لا يوافقونه علي ارائه

الدفاع عن كريم هو دفاع عن حرية التدوين في حد ذاتها وليست بالضرورة موافقة علي ما يقول

الاختبار

الاختبار الحقيقي للحرية و خصوصا حرية التعبير هو الدفاع عن من تبغضه و تكره فكره

و اللي بيقبض مش بيفرق بين فكر و فكر أصلا

كلام علاء هو

كلام علاء هو اللي حاسينا بيه بالظبط واحنا رايحين لبيت عبد الكريم
ان الاختبار الحقيقي لينا هو كونا ندافع عن شخص احنا مش بنتفق معاه في اي شئ ومعترضين على كل شئ بيقوله.
بس في النهايه من حقه ان يقول كل اللي عايزه من غير ايد تكممه او كرباج يخرسه
في النهايه لو قال ايه ميتعملش فيه كدا وللاسف باسم الاسلام
في النهايه دا شاب عنده 21 سنه مش من حق اي بني ادم في الكون انه يكسر كبريائه ويرميه في السجن في وقت عيد

احنا في عيد يا اخواننا عيييييد الناس كلها فرحانه وبتعيد على بعض وهوا مرمي في السجن عشان رأي قاله اغضب السلفيه
في السجن واهله مهما كانوا مختلفين معاه بس ابنهم مش وسطهم وقت عيد
امه بتعيد من غيره
حتى لو هوا ايه مجرد التفكير في الام واحساسها بابنها وهوا مرمي في السجن دا شئ يدبج
مش من حق اي كائن من كان انه يخرس اي صوت بالقوه مهما كان
مهما كان

الاختبار

الاختبار الحقيقي للحرية و خصوصا حرية التعبير هو الدفاع عن من تبغضه و تكره فكره

و اللي بيقبض مش بيفرق بين فكر و فكر أصلا

اناموافق تماما علي هذا الكلام وبلاشك خاصة في قضايا حرية الراي

a's picture

تناشد لجنة

تناشد لجنة حماية المدونين الحكومة المصرية الإفراج عن عبد الكريم، كما تدعوا أعضائها في الوقت الحالي إلى الكتابة لسفراء مصر في بلدهم.

يمكن للمدونين الربط إلى خدمة تكنوراتي التي تسرد كل التدوينات عن عبد الكريم بالوسم التالي: عبد الكريم.

[...] ogs, and

[...] ogs, and http://technorati.com/tag/abdolkarim Update: Karim adds, according to Alaa, both Amr Gharbia(Arabic) and MalcomeX(Arabic) visited Abdel Karims family to help but Baheyya reports (and Alaa [...]

Egyptian Blogger taken in

Egyptian Blogger taken in Detention

Manal and Alaa’s blog writes:
Abdolkarim Nabil Seliman is a 21 year-old Egyptian student of law at the Azhar University, Damanhour Campus, a women’s-rights activist and a correspondent for Copts United.

In addition to writing at Civic D...

Seems like technorati has a

Seems like technorati has a several hours backlog at the moment but let's keep tagging abdolkarim and get as many as possible to mention his bad luck.

/ ritzy
http://missmabrouk.blogspot.com
http://missmabrouk.blogspot.com/2005/11/egyptian-blogger-detained.html

[...] ويدافعون

[...] ويدافعون بذلك عن حرية الرأى والتفكير. ومن تدوينةعمرو صاحب الأشجار تم نشر الخبر على موقع Committee to Protect Bloggers فى [...]

اهم

اهم نقتطتين
الاولى : ما يقوله كريم ليس ارارء... السب والشتيمه ليست اراء
ولا افكار
الثانيه : مش عاوزين نبقى زى الحكومه انا مش سلفى بس مش عاوز نلقى التهم جزافا من كلمة سمعناها
معندناش معلومات انهم اللى بلغوا عنه لانه كاتب عنوانه واسمه وصورته موجودين على البلوج
المووضع ممكن يكون من ناحية اخرى
فا ياريت نتروى قليلا

ورغم ده ياريت يطلقوا سراحه مش عاوزين شهداء فى موضو عات ............

إيه هو تعريف

إيه هو تعريف "الأفكار" و"الرأي" يا وليد؟

a's picture

يا سيد وليد، لا

يا سيد وليد، لا يوجد إلقاء جزافي للتهم. أول شيء فكرنا فيه بعد قراءة الخبر على موقع الأقباط متحدون هو مدى وثوقية المصدر. بعد استشارة من يعرفون عدلي أبادير أفضل، وصلنا إلى أننا نحتاج للتأكد بأنفسنا، وهو ما حدث بزيارة المدونين الثلاثة، الذين نقلوا ما سمعوه ورأوه بحرفية عالية.

لكن ذلك لا يكفي. ما زلنا نحاول تأكيد مكان وجوده بالاعتماد على مصادر أخرى، أي الأمن، إلا أن ذلك لن يحدث قبل يوم الأحد القادم.

كون ما يقوله آراء أو سباب لا يعنيني في هذه المرحلة. المهم، كما تقول، أن يطلق سراحه: ليس لأننا لا نرغب في شهداء، ولكن لأنه ابن آدم عمره 21 سنة. أظننا متفقون.

متفقين وانا

متفقين
وانا اطلب باطلاق سراحه

لكن مازلت اقول هذه للاسف ليست افكار

http://stormpetrel.blogspot.c

I have collected a lot of

I have collected a lot of links on what's been written in Englis so far, they're available in my post http://missmabrouk.blogspot.com/2005/11/anti-islamic-blogger-detained-mi...

تسمحلى أعلق

تسمحلى أعلق عندك..فأنا لن أدون فى الوقت القريب.
هل تم إلقاء القبض على العبد الكريم سبب كونه مدوناً..؟؟
اعتقد ن الحكومة لو قررت ان "تقفش" على المدونين (و هذا إحتمال بعيد و مستبعد), وقتها لن يتم التفريق بين مدون و آخر..سيقبض على الجميع, حتى و من كان يدون عن الملوخية بالأرانب..!!!!!!!
علاقات عبد الكريم المتوترة مع السلف..تضع ألف علامة استفهام. لى ثلاثة زملاء يذوقون الأمرين بسبب هؤلاء المرضى..فالأخوة لم تعجبهم علاقة الصداقة القوية بين فتاة مسلمة و شباب مسيحيى. لن اطيل الحكى عن ما يحدث لهم ..يكفى ان تعرف انه لإرهاب من الدرجة الأولى..و تهديد , و مطاردات و عنف. حياتهم تحولت لجحيم..و على ما يبدو أن الجماعة يلاقون دعماً لا باس به من فوووووق.. فلا يهم إذا كنت تعرف فلان أو علان...تبقى لهم اليد العليا.
ايضـــاً ,أتذكر ما كان يحدث ( او ربما مازال يحدث) لطلبة المدن الجامعية بأقاليم الصعيد, وقتما كان يتم تفتيش الغرف.. و يقبض على من يجدون عنده اوراقاً تحوى معادلات كميائية..بحجة انها "وصفات" لمواد متفجرة !! بعض هؤلاء الأشخاص ممن لا يعرف فلان أو علان..لم يعد حتى الآن , منذ سنوات.
هل عبد الكريم حالة مختلفة عن هؤلاء.......؟؟؟؟؟؟؟؟
شحص يتعرض لقهر النظام الفاسد..بشكل أو بآخر. ما الجديد, ..؟؟
قد ,أتضامن مع عبد الكريم, لأنه يدرس بالأزهر و لا يملك خياراً آخر.
قد, اتضامن مع عبد الكريم , لأن أهله يلفظونه....فهم اصلاً غير معنيين بما يحدث له حسب ما قرأت
... محظوظ ٌلأنه يدون..فلولانا لما وجد من يتضامن معه..
المدونون ليسوا فى خطرو عبد الكريم ليس كبش الفداء( مثل اللهجة السائدة فى بعض المدونات ), فحكومتنا لم تبلغ الكترونياً بعد.
او يمكن انا مبفهمش.

رغم هجومه

رغم هجومه الشديد، غير المبرر أو المتعقل على الإسلام والمسلمين، فإني أدعو الله أن يفك قيد كريم، وكل سجناء ومعتقلي الرأي. المشكلة أن الأخ كريم، أطلق ألفاظا وتعبيرات عشوائية دون أن يقيم الدليل على كلمة واحدة مما قال. فوصف المسلمين بالمحمديين (وهذه إساءة مقصودة، لا تفعلها حتى الصحف الأجنبية الآن) ، ثم أخذ يلقى الكلام على عواهنه فيقول أن المسلمين "كعادتهم" فعلوا كذا وكذا .. فبدا الأمر كله - كما قال قارئ علّق على مدونة كريم - كأنه جرعة "شتيمة" أراد الشاب السكندري أن يطلقها والسلام، وللأسف هو يتحمل نتيجة ذلك الآن. وليس هذا مبررا لاعتقاله، ولا شماتة مني - يعلم الله - ولكنه تفسير لما حدث.

ففي بادئ الأمر اعتقدت أن الاعتقال مجرد حادثة عشوائية كما يحدث في كثير من الأحيان في مصر المحروسة، ولكن بعد أن قرأت هذه التدوينة أدركت بما يصل لدرجة اليقين أن عامر قد سُجن بسبب هذه التدوينة، لأنها تخطت "الخيط الأحمر الرفيع" الذي لا تتحمل الدولة المصرية تخطيه. ولعل هذا هو السبب ذاته الذي أثار المشاكل مع الدكتور سعد الدين إبراهيم منذ عامين ونصف. فالنظام المصري يتحمل الكثير من الشتائم والنكات وما شابه، وإن تعلقت بشخص رئيس الجمهورية، ولكنه لا يتحمل أبدا موضوع استقدام الخارج بدعوى معاناة واضطهاد الأقليات. .... أخيرا، بقدر ما أطالب بإطلاق سراح كريم، فإنه أطالبه هو شخصيا بعد أن يفك الله أسره أن يتحقق مما يكتب وألا يلقي الكلم على عواهنه وألا يتعمد الإساءة لأي فئة.

[...] لصادرة عن

[...] لصادرة عن حزب العمل. لم يستطع إليجاه تضمين التقريرحالة عبد الكريم الأخيرة في آخر لحظة. التقرير منع في تونس،

[...] بداية من

[...] بداية من مارس الماضي، نشرت لي الدستور بضعة تدوينات، ثم جاءت التغطية الصحافية لمظاهرة السيدة زينب ومظاهرات الأربعاء التي استمرت بضعة أسابيع، وتبعها أو عاصرها تناول الصحف العربية للمدونين المصريين وأنا منهم، ثم مقابلات صحافية ولإذاعات غير عربية مع اعتقال عبد الكريم، وبعدها جائزة دويتشة فيلله التي نقلت نتائجها مدونات كثيرة، بالإضافة إلى ما يكتبه المدونون عن بعضهم البعض. [...]

[...] محمد من

[...] محمد من القلائل جدا الذين يعنيني شخصيا أن لا تختفي كتاباته، فكثير مما دونته مرتبط بما كتب، ولن يكتمل المعنى إلا إن بقيت تدويناته: عند السيدة؛ وفي لاظأوغلي؛ وعن المدونين المعتقلين: مجتبى، وجرار، عبد الكريم؛ ويوم الانتخابات الرئاسية؛ وعن طبقات المصريين؛ وطبعا عن كفاية والتغيير في العالم العربي؛ كما أنه ورامي قاما بعمل نفتقده كلنا اليوم في راء وميم، ودفعاني للكتابة بالتعليق على طروحاتهم. على عكس من يحلل الأشياء إلى مكوناتها، فهو من أقدر من رأيت على تركيب الأحداث كي يستخرج منها أنماطا ودلالات. [...]

نحن فى مصر

نحن فى مصر اصبحنه بلا عيون لان الحكومة المصرية لا تريد ذللك ونحن فى بيوتناء لا نعرف الكلام على الحكومة خوفن من السجن نحن فى ذمن المسخ